Music | موسيقى

جاري البحث عن بديل – PAM fest 2017

عن مهرجان الموسيقى البديلة الفلسطيني الثاني – 2017 – PAM (Palestinian Alternative Music) Festival

بقلم: بشارة رزق

إخلاء مسؤولية (يعني disclaimer): كاتب هذا المقال تخلّى عن الموضوعيّة وذلك لصفته أحد الموسيقيّين الّذين عزفوا (او لم يعزفوا) في المهرجان. المقال جاء كردّ فعل لتجربة رديئة وخيبة أمل كبيرة.

بديل بديل

إن سألنا أحد الشبّان والشّابّات الّذين تواجدوا بمهرجان الموسيقى الفلسطينيّة البديلة “ما هي برأيكم، اعتماداً على ما رأيتموه بالمهرجان، الموسيقى البديلة؟” لواجهنا حاله من استغراب وحيرة. ما المشترك بين “شيكسبير الرّاب” أبو بكر، فرقة زمن، هوا دافي، تامر نفّار ومغناطيس؟ ما العلاقة بين الموسيقى البديلة وبين أغنية دسباسيتو وماكارينا؟ العلاقة الوحيدة الّتي أراها هي العلاقة الجغرافيّة بحالة المجموعة الأولى، ومينستريم بحالة المجموعة الثّانية.

تاريخ قصير

عام 2016 نظّم مجموعة شباب وشابّات فلسطينيّين مهرجان مستقلّ للموسيقى البديلة في بيت جالا. دُعينا للمهرجان (فرقة “فشسمك”) ولبّينا الدّعوة آملين بأن يكون مهرجاناً بديلاً كما يدّعي. مهرجان عام 2016 كان نجاحاً هائلاً – 10 فرق محلّيّة عزفت لمدّة 10 ساعات بتنظيم وترتيب رائع. عمّ المهرجان جوّ شبابي راقي ولذيذ – المنظمون استعملوا الفكاهة ببعض اليافطات (مثل: تكّلت؟) والانطباع العام كان ايجابي. نعم – كان تقديم البرنامج “لطيف” بعض الشيء بمقدار لا يناسب الموسيقى البديلة… نعم – كان مضحكاً قليلاً أنّ منظموا الحفل أصرّوا أن يهدوا لكلّ فرقة مشتركة جائزة لم يفوزوا بها بالحقيقة.. ولكن كان الأمر بريء وحقيقي وفيه شيء من العذريّة الجميلة.

حاضر قصير

عام 2017 قرّرت هذه المجموعة إعادة نجاح المهرجان الأوّل – سررنا كثيرًا أنّ الجمهور اختارنا لنعود للمهرجان مرّةً ثانية. ما لم نأخذه بعين الإعتبار هو أن العذريّة محدودة لمرّة واحدة، وأنّ كل ما كان “لطيف” و “نغش” في المهرجان الأوّل سيتحوّل الى سلعة رخيصة في المهرجان الثّاني.

خيبة رقم واحد – معنى الوقت

نعم. نحن العرب لدينا مفاهيم غريبة بعض الشّيء للوقت. نعم. عندما يقول أحدهم ساعة معيّنة يقصد عادةً نصف ساعة بعدها أو ما شابه. لكن – لا يجوز لك أن تتعامل مع مفهوم الوقت بهذه السّيولة عندما لديك وقت محدود جداً لعيارات الصوت لكل الفرق المشتركة. أعطانا منظّمو المهرجان إمكانيّتين: إمّا أن نكون في المكان السّاعة الثانية عشرةً ظهراً لنجري فحص صوت (sound check) كما يجب، أو أن نفحص الصوت 15 دقيقة قبل العرض الذي كان من المخطّط أن يكون في تمام السّاعة العاشرة. اخترنا طبعاً الإمكانيّة المهنيّة وقرّرنا ألّا نتأخر لكي لا نعرقل برنامج المهرجان.

باختصارٍ شديد جدّاً: فحص الصّوت تأخر ساعتان. العرض تأخر ساعتان.

خيبة رقم اثنان – مفهوم الموسيقى البديلة

دعوني اختصر ثانيّةً وأقتبس زميلي جوان صفدي:

منتأمل ييجي يوم وتصير مهرجانات الموسيقى البديلة أكتر مهنيّة وتنظيم وأكتر بديلة ( مش وين عرام الله واسبسيدو..). 

الموسيقى البديلة ممكن أن تفسّر كواحدة من اثنتين: موسيقى اهدأ من الروك وأصخب من البوب، أو موسيقى تختلف عن الاسلوب السائد (مينستريم).

ما كان بالمهرجان كان خليط من كل ما صدر عن فنانين فلسطينيين من دون تمييز أو انتقاء يتلاءم مع تسمية المهرجان. بالإضافة: الديجي اهتم بأن تمتلئ الفقرات ما بين الفقرات (الّتي طالت كثيراُ لعدم مهنيّة الطاقم العامل على معدّات الصّوت) بأغاني حفلات راقصة لا صله لها بالبديل (مثلاً: ماكارينا… دسباسيتو وغيرها)

Image may contain: 1 person, on stage, concert and night
مش بديل… By: Burj FM
Image may contain: one or more people, people on stage, concert and night
شيكسبير الرّاب أبو بكر…؟؟!!!! (كمان مش بديل) – By: Burj FM

البديل الحقيقي

كانت بعض العروض التي لاءمت فكرة البرنامج: رشا نحّاس (الرائعة!!!)، فرقة مفر، هوا دافي، مغناطيس، الكونتينر، أبو اند ذا ابوستلز. برأيي المتواضع أغلب العروض كانت متوسّطة المستوى ومليئة بإعادات لأغاني تراثيّة. بالفترة القصيرة التي لازمت بها المهرجان سادني شعور بالملل…

Image may contain: 1 person, on stage, playing a musical instrument, guitar and concert
By: Fadi Dahabrah Photography

خيبة رقم ثلاثة – العرض الذي لم يكن

كما وصفت في بداية المقال لست موضوعيّاً واليكم السّبب: أنا أعزف في فرقة فشسمك – فرقة روك عربي حر (تسألونيش شو يعني). عرض الفرقة كان من المفروض أن يختتم الحفل بصورة احتفاليّة. عرضنا بدأ السّاعة الثانية عشرة وربع ليلاً بدل أن يبدأ السّاعة العاشرة والنّصف. عزفنا 3 أغاني، أتت الشّرطة وأغلقت المهرجان. اهتمّت الجّارة التّي اتّصلت بالشّرطة بأن تقترب من المسرح وتبهدلنا شخصيًّا. أردنا على الأقل أن نعرض أغنية “البوليس مش بوليسنا” لكن حتى هذا لم يتح لنا.

ام أرى بحياتي تنظيم رديء وعديم مسؤوليّة بهذا المستوى. نزلنا عن المسرح مخذولين، خجولين، مرهقين وغاضبين.

Image may contain: 2 people, people on stage, people playing musical instruments and night
“وآخرتها مع هالطعريسة” لوك
by Ameen Darwish

مسك الختام

باي باي بام.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s